بان كي مون يصل المكسيك لعقد مباحثات مع رئيس البلاد ولحضور مؤتمر الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية

8 أيلول/سبتمبر 2009

اجتمع ظهر اليوم بالعاصمة المكسيكية، أمين عام الأمم المتحدة، بان كي مون، برئيس المكسيك، فيليبي كالديرون، لمناقشة بعض القضايا الهامة، من بينها التغير المناخي، والأهداف الإنمائية للألفية، وحقوق الإنسان.

ويأتي الاجتماع قبيل انعقاد الدورة الجديدة للجمعية العامة، التي تبدأ في الثالث والعشرين من الشهر الحالي، بنيويورك. كما يتوقع أيضا أن يلتقي بان كي مون مساء اليوم بوزراء الصحة، والتنمية الاجتماعية، والبيئة، والتعليم.ومن المقرر أن يفتتح الأمين العام يوم الأربعاء، المؤتمر السنوي لإدارة شئون الإعلام بالأمم المتحدة، والمنظمات غير الحكومية، والذي يركز هذا العام على موضوع نزع السلاح.ويتوقع أن يحضر المؤتمر الذي يحمل شعار "من أجل السلام والتنمية، انزعوا السلاح الآن" ويستمر لمدة ثلاثة أيام بمدينة مكسيكو سيتي، أكثر من 1.700 ممثل من منظمات حكومية، وخبراء من 70 دولة.وقد شدد وكيل الأمين العام للاتصالات والإعلام، كيوتاكا أكاساكا، على أهمية توقيت المؤتمر، الذي يعقد في خضم عدد من المبادرات الدولية المتجددة الرامية لنزع السلاح وعدم انتشاره. وقال كيوتاكا أكاساكا للصحفيين يوم الجمعة الماضية خلال مؤتمر صحفي للإعلان عن المؤتمر السنوي لإدارة شئون الإعلام بالأمم المتحدة، والمنظمات غير الحكومية، بنيويورك "وكما تعلمون، سوف يرأس رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، باراك أوباما، في الرابع والعشرين من الشهر الحالي، اجتماعا لمجلس الأمن على مستوى قمة، حول نزع وعدم انتشار السلاح النووي".كما ذكر أكاساكا، أن الإنفاق العسكري الدولي، يصل إلى 1.5 تريليون دولار أمريكي، أي ما يعادل أكثر من 200 دولار أمريكي لكل شخص حي. وقال "هذا غير معقول، في نفس الوقت الذي يصارع فيه مليار شخص للعيش بدولار واحد أو أقل في اليوم".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.