الأمين العام يزور القطب الشمالي في إطار جهوده الرامية إلى التوعية بتغير المناخ

الأمين العام يزور القطب الشمالي في إطار جهوده الرامية إلى التوعية بتغير المناخ

media:entermedia_image:e645edd1-c373-4219-af03-f22ad81b83c6
أعلن أمين عام الأمم المتحدة، بان كي مون، اليوم أنه سيتوجه إلى القطب الشمالي الشهر القادم في إطار جهوده الرامية إلى التوعية بتغير المناخ وذلك قبل انعقاد مؤتمر كوبنهاغن نهاية العام الحالي.

وتعد هذه هي الزيارة الثانية للأمين العام للقطب الشمالي حيث زار المنطقة في تشرين ثاني/نوفمبر 2007 ورأى تأثير تغير المناخ على إذابة الكتل الثلجية في القارة.

وتأتي هذه الزيارة في إطار جهود الأمين العام للتوصل إلى اتفاق بشأن تغير المناخ في كوبنهاغن نهاية العام الحالي ليحل محل اتفاق كيوتو للحد من انبعاث الغازات التي تتسبب في الاحتباس الحراري.

وقال الأمين العام للصحفيين اليوم بنيويورك "لدينا أقل من خمسة أشهر للتوصل إلى اتفاق، ومن أجل التركيز على الموضوع سأقوم بزيارة القطب الشمالي لرؤية الأوضاع هناك".

كما سيعقد الأمين العام مؤتمرا دوليا بشأن تغير المناخ بحضور زعماء العالم في أيلول/سبتمبر القادم على هامش اجتماعات الجمعية العامة.

وكان تغير المناخ أحد أهم المواضيع التي تركزت عليها زيارة الأمين العام إلى الصين، التي قال إنها تتحمل مسؤولية خاصة في المعركة العالمية لمكافحة الظاهرة.