روسيا تستخدم حق الفيتو لمنع تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة في جورجيا

16 حزيران/يونيه 2009

فشل مجلس الأمن في تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للمراقبة في جورجيا بعد أن قامت روسيا باستخدام حق الفيتو لتمديد ولاية البعثة المستمرة منذ 16 عاما.

وامتنعت الصين وليبيا وفيتنام عن التصويت على القرار الذي كان سيمسح بالتمديد للبعث، المعنية بمراقبة وقف إطلاق النار بين الحكومة وأبخازيا، لمدة أسبوعين آخرين حتى نهاية الشهر الجاري.

وقد أخطر الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، ممثله الخاص باتخاذ كل التدابير اللازمة لإنهاء عمليات البعثة ابتداء من اليوم والتشاور مع مستشاريه حول الخطوات التالية.

وقال الأمين العام "إنه يأسف لأن مجلس الأمن لم يستطع التوصل إلى اتفاق بناء على مقترحات عملية وواقعية قدمها للمجلس بهدف المساهمة في إحلال الاستقرار للأوضاع على الأرض".

من ناحيته قال فيتالي تشوركين، السفير الروسي لدى الأمم المتحدة، إن ولاية البعثة قد امتدت مرتين لأربعة أشهر في تشرين أول/أكتوبر 2008 وشباط/فبراير 2009، مشيرا إلى أنه لا يوجد مبرر لتمديدها حيث أنها مبنية على وقائع قديمة، في إشارة لظهور دولتين مستقلتين جديدتين هما أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.

وقال تشوركين "إن تشكيل بعثة جديدة للأمم المتحدة كانت ستسمح لنا بالتعاون السريع مع كل الأطراف لتعزيز الأمن وإعادة الثقة إلا أن أصدقاءنا في الغرب لم يقبلوا بهذا الاقتراح"، مؤكدا أن مشروع القرار المقدم للمجلس لم يكن مقبولا على الإطلاق.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.