الأمين العام يوصي بتمديد عمل بعثة الأمم المتحدة في مرتفعات الجولان لمدة ستة أشهر

12 حزيران/يونيه 2009
قوة الأمم المتحدة في الجولان

أوصى أمين عام الأمم المتحدة، بان كي مون، مجلس الأمن بتمديد ولاية قوة مراقبة فض الاشتباك في مرتفعات الجولان (أوندوف) حتى نهاية كانون أول/ديسمبر القادم.

وفي تقريره إلى مجلس الأمن، قال الأمين العام إن الوضع على مرتفعات الجولان ظل هادئا وأن أوندوف، المكلفة بمراقبة وقف إطلاق النار بين سوريا وإسرائيل، تقوم بعملها بفعالية.

وأضاف قائلا "إلا أن الوضع في الشرق الأوسط عامة ما زال متوترا وفي الغالب سيبقى كذلك ما لم يتم التوصل إلى سلام شامل ودائم يغطي كافة جوانب مشكلة الشرق الأوسط".

وأضاف أنه وفي ظل الأوضاع السائدة أعتقد أن وجود أوندوف في المنطقة ضروري.

وأشار إلى أن الحكومتين السورية والإسرائيلية وافقتا على تمديد ولاية البعثة لمدة ستة أشهر أخرى.

وقال بان كي مون "يؤمل أن يواصل الجانبان الجهود للتخفيف من القيود التي تحد من تحركات القوة وتسهيل نقل معداتها".

وقد تشكلت أوندوف عام 1974 لمراقبة فض الاشتباك بين سوريا وإسرائيل بعد حرب عام 1973.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.