الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر يطلق نداء أوليا للاستجابة لخطر إنفلوانزا H1N1

الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر يطلق نداء أوليا للاستجابة لخطر إنفلوانزا H1N1

media:entermedia_image:b99bbab8-e5fe-42fc-bd09-22d4a29887de
أطلق الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر اليوم نداء أوليا بقيمة خمسة ملايين فرانك سويسري إي ما يعادل أربعة ملايين وأربعمئة ألف دولار أميريكي لتمويل برنامج الاستجابة الرامي إلى مكافحة خطر فيروس إنفلوانزا H1N1 الذي يتفاقم انتشاره يوما بعد يوم.

وقال الدكتور تمام الودات، الإخصائي في الصحة وحالات الطوارئ بالاتحاد، إن هذه الاستجابة مبنية على دروس مكتسبة من انتشار فيروسات السارس وإنفلوانزا الطيور. وأوضح في مؤتمر صحفي عقده بمقر الاتحاد بسويسراإنه في حين أن السيناريو الذي نواجهه اليوم يختلف قليلا عما كنا نتوقعه فيما يتعلق بتطور الوباء، لكنه ما زال يشكل نفس التهديد. كما أن الخطر الذي نواجهه اليوم هو انتشار فيروس إنفلوانزا H1N1 الذي باستطاعته الانتقال من شخص لآخر. ويقوم الاتحاد وجمعياته المحلية بمعالجة هذا الوباء بطريقة مماثلة للتي يقوم بها لمكافحة الأوبئة الأخرى.

من جهته شدد دومينيك كانيلي مدير مكتب الإعلام في الاتحاد على أهمية الحصول على التمويل من أجل تنفيذ برنامج الاستجابة الذي يشمل الدور الرئيسي للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في متابعة الاستعدادات وإخطار المواطنين من خلال بعث رسائل توعية وتقديم الإرشادات الوقائية.

وأوضح كانيلي أن هذا الحدث يضع قدراتنا الجماعية على الاستعداد للأخطار العالمية والاستجابة لها على المحك. وأمل أن يتمكن الاتحاد، عبر هذا النداء، من تزويد جمعياته بالوسائل اللازمة للعب دورها بما يتوافق مع الخطط الوطنية للدول المتواجدة فيها وتوصيات منظمة الصحة العالمية.