مظاهرات في عدة مدن بدارفور ويوناميد تواصل أنشطتها في الإقليم

مظاهرات في عدة مدن بدارفور ويوناميد تواصل أنشطتها في الإقليم

أفادت بعثة الأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي في دارفور (يوناميد) اليوم أن الوضع في الإقليم قد اتسم بالهدوء النسبي.

وكانت الحكومة السودانية قد نظمت عرضا عسكريا بريا وجويا في الفاشر بشمال دارفور، وفي نيالا بجنوب دارفور.

كما خرجت مظاهرات سلمية في مدن الفاشر ونيالا والجنينة في أعقاب إعلان المحكمة الجنائية الدولية الخاص بإصدار أمر باعتقال الرئيس السوداني.

ومن المقرر أن تخرج مظاهرات أخرى غدا في الجنينة وزالنجي بغرب دارفور، وفي نيالا.

هذا وتواصل شرطة وقوات يوناميد دورياتها المعتادة، كما تراقب التطورات في الإقليم عن كثب، خاصة في مخيمات المشردين داخليا ومحيطها.