مسيرة عالمية للقضاء على جوع الأطفال

28 آيار/مايو 2008

ينضم الآلاف، ممن لم يعد بوسع الكثير منهم تحمل تكلفة السلع الغذائية الأساسية، إلى برنامج الأغذية العالمي وشركة تي إن تي، للخدمات البريدية، في مسيرة عالمية لرفع الوعي وجمع الأموال من أجل توفير الغذاء للأطفال الفقراء بالمدارس.

وتقام المسيرة في الأول من حزيران/يونيه القادم حيث يحتشد الآلاف من كل أنحاء العالم بالإضافة إلى نخبة من الشخصيات العامة وكبار المسؤولين بالحكومات والوكالات التابعة للأمم المتحدة وشركاء برنامج الأغذية العالمي والعاملين بتلك الهيئات والعائلات والأصدقاء للمشاركة في مسيرة عالمية خلال 24 ساعة حسب التوقيتات الزمنية المختلفة لكل منطقة حول العالم.

وفي القاهرة، تنطلق المسيرة تحت رعاية السيدة سوزان مبارك ويتوقع مشاركة حوالي 800 شخص.

وقالت جوزيت شيران، المديرة التنفيذية للبرنامج، "إن الارتفاع الحاد في الأسعار يدفع بملايين الأسر إلى حافة الهاوية بالإضافة إلى ما يترتب على ذلك من عواقب مأساوية للأجيال القادمة. وهذا الحدث يرمز إلى قدرة البشر من كافه أنحاء العالم على الاتحاد من أجل رفع الوعي بمحنة الفقراء الجوعى".

وتهدف حملة "مسيرة عالمية للقضاء على الجوع" إلى جمع الأموال لصالح البرنامج حتى يتمكن من توفير وجبات مدرسية لنحو 59 مليون طفل يذهبون إلى مدارسهم كل يوم وهم جوعى.

وتعد هذه المساعدات المدرسية شبكة أمان ضرورية للأسر الفقيرة التي تحتاج إلى يد العون في مثل هذا الوقت الصعب، فالجوع لا يزال يمثل أكبر تهديد للصحة عبر العالم، حيث يفتك بطفل كل 6 ثوان، فارتفاع أسعار السلع والوقود مع زيادة الكوارث الطبيعية، مثل تلك التي حدثت مؤخرا في ميانمار والصين، ينذر بزوال أي مكاسب حققتها جهود مكافحة الجوع في السنوات الأخيرة.

وقال أيوب الجوالده، المدير المسؤول بمكتب البرنامج القطري بمصر: "منذ إنشائه في عام 1963، يعمل برنامج الأغذية العالمي مع الحكومة المصرية من أجل مواجهة الفقر وانعدام الأمن الغذائي من خلال برامج تنموية متنوعة ومشروعات التغذية المدرسية".

ويساعد البرنامج أيضا في سحب آلاف الأطفال من سوق العمل في مصر عن طريق إعادة إدراجهم في النظام التعليمي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.