مسؤولة بالأمم المتحدة تشيد بمحاكمة أحد الكونغوليين المسؤولين عن تجنيد الأطفال

28 نيسان/أبريل 2008

قالت الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال في الصراعات المسلحة، راديكا كومارسوامي، إن محاكمة توماس لوبانغا ديالو، المتهم أمام المحكمة الجنائية الدولية بتجنيد الأطفال في جمهورية الكونغو الديمقراطية، ستكون خطوة أساسية في المعركة ضد الإفلات من العقاب وستكون خطوة رادعة ضد مرتكبي مثل هذه الجرائم ضد الإنسانية.

ولوبانغا هو مؤسس وقائد اتحاد الوطنيين الكونغوليين في منطقة إيتوري بشرق الكونغو، وسيحاكم بتهم التجنيد القسري للأطفال دون سن الخامسة عشرة من العمر واستخدام الأطفال في أعمال القتال.

وجاءت تصريحات كومارسوامي بعد تقديم عريضة قانونية في مقر المحكمة بلاهاي بهولندا.

وتعتبر محاكمة لوبانغا هي الأولى للمحكمة ومن المقرر أن تبدأ في حزيران/يونيه القادم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.