الأمين العام يقول إن العالم ينتظر حلا لتغير المناخ

31 آذار/مارس 2008

قال الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، إن العالم يحبس أنفاسه بانتظار إيجاد حل متين وملائم اقتصاديا لمشكلة تغير المناخ الملحة.

جاء ذلك في كلمة وجهها الأمين العام للمشاركين في مؤتمر بانكوك حول تغير المناخ المنعقد برعاية الأمم المتحدة ويستمر لمدة خمسة أيام.

وقال الأمين العام إن العالم ينتظر حلا مبنيا على مبادئ المشاركة والمسؤولية المختلفة بالإضافة إلى تحقيق التوازن بين اتخاذ إجراء عالمي والحاجة إلى القضاء على الفقر".

وأضاف أنه يتفهم المسؤولية الملقاة على عاتق المشاركين، والبالغ عددهم 1200 مشارك للتوصل إلى اتفاق بشأن اتفاقية جديدة تحل محل بروتوكول كيوتو بحلول عام 2012.

وحث الأمين العام المشاركين على اغتنام الزخم الذي بدأ في اجتماع بالي حيث وافقت 187 دولة على خارطة طريق بما فيها اتخاذ إجراء بشأن الحد من آثار تغير المناخ والتكيف معه بالإضافة إلى التمويل لمعالجة المشكلة.

ومن المتوقع أن يضع اجتماع بانكوك خطة عمل للمفاوضات التي ستختتم عام 2009 في مؤتمر قمة يعقد في الدنمارك.

كما تحدث في المؤتمر ايفو دي بور، الأمين العام التنفيذي لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية المعنية بتغير المناخ.

وقال دي بور "إن ثلاثة أشهر قد مرت على انعقاد مؤتمر بالي، مما يترك لنا عاما ونصف العام، وهو وقت قصير للغاية، لإنهاء المفاوضات بشأن أحد أكثر الاتفاقيات تعقيدا التي يشهدها التاريخ".

وأعرب دي بور عن ثقته بأن العمل يمكن إنجازه إذا ما تم تقسيمه إلى أجزاء يمكن التعامل معها بسهولة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.