, الأمم المتحدة تشيد بتجمع المحاربين السابقين في ساحل العاج كخطوة نحو السلام

24 كانون الأول/ديسمبر 2007

, بدأ المحاربون السابقون في ساحل العاج، من جانب القوات الحكومة والمتمردين، في التجمع في مراكز استقبال لأنشطة نزع السلاح والتسريح في خطوة اعتبرتها الأمم المتحدة مرحلة مهمة في الطريق إلى إحلال السلام والاستقرار في البلد المقسم.

, ورحبت بعثة الأمم المتحدة في ساحل العاج، بأن الطرفين التزما بالجدول الزمني بحسب اتفاقية السلام الإضافية كجزء من عملية نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج.

وقالت البعثة إنها ستدعم الأطراف في جهودها الرامية إلى إتمام جميع المهام بحسب عملية نزع السلاح والتسريح للسماح لعملية السلام في إحراز تقدم وعدم التراجع.

وأكدت البعثة عزمها على توفير الدعم المطلوب للعملية وتسريع إنهاء الأزمة وتسهيل إجراء انتخابات حرة ونزيهة وديمقراطية في مناخ سلمي خلال الستة أشهر القادمة.

والجدير بالذكر أن ساحل العاج مقسمة منذ عام 2002 بين شمال تسيطر عليه القوات المتمردة وجنوب تسيطر عليه الحكومة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.