, الأمم المتحدة تقول إن استمرار انعدام الأمن في أفغانستان يعيق الجهود الإنسانية في البلاد

17 كانون الأول/ديسمبر 2007
خارطة أفغانستان

, أشارت بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان (أوناما) أن استمرار انعدام الأمن في أفغانستان يؤدي إلى إعاقة الجهود الإنسانية لمنظمات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية في توزيع المساعدات لآلاف الأفغان.

, فمع نهاية عام 2007، يتحرك العاملون في الإغاثة وفق قيود أمنية مشددة بسبب انعدام الأمن على الأرض.

وقال تشارلي هيغنز، رئيس الوحدة الإنسانية بالبعثة في مؤتمر صحفي في كابل اليوم "إن هذه القيود تعيق من وصولنا إلى المجتمعات سواء من أجل توزيع المساعدات الإنسانية أو حماية المدنيين من الضرر المباشر للصراع".

وأشار هيغنز إلى المخاطر العالية غير المقبولة للمنظمات العاملة في توزيع الإغاثة على الطرق الرئيسية في جنوب وغرب أفغانستان، مشيرا إلى الهجوم الذي وقع مؤخرا على شاحنة تابعة لبرنامج الأغذية العالمي تحمل 15 طنا من البسكويت، حيث سرقت الحمولة وحرقت السيارة وقتل السائق.

وأضاف هيغنز أنه وعلى الرغم من هذه المخاطر فإن الجهود المبذولة لنقل الشحنات كانت ناجحة إلى حد كبير، مشيرا إلى أن 90% من الأغذية التي يحتاج إليها نحو 326.000 شخص هذا الشتاء أوصلها برنامج الأغذية إلى المنظمات غير الحكومية في 17 ولاية.

كما قامت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين ومنظمة الصحة العالمية بتعبئة المواد غير الغذائية مثل الأغطية ومعدات المطبخ والصابون والوقود وأجهزة التدفئة والمعدات الطبية تحسبا لأي طارئ.

وقال هيغنز إن أفغانستان قد فقدت "المساحة الإنسانية" التي كانت موجودة قبل عامية أو ثلاثة مما أثر على الحرية التي يحتاج إليها العاملون في الإغاثة لتقييم الاحتياجات الضرورية ومراقبة توزيع المساعدات وخلق حوار مع المجتمعات المتضررة والسلطات المعنية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.