, مبعوث الأمم المتحدة في السودان يواصل المشاورات حول انسحاب الحركة الشعبية من الحكومة الوطنية

16 تشرين الأول/أكتوبر 2007

, واصل الممثل الخاص للأمين العام في السودان بالإنابة، تاي زرهون، محادثاته بشأن قرار الحركة الشعبية لتحرير السودان الانسحاب من حكومة الوحدة الوطنية.

, وقد التقى زرهون اليوم مع وزير الدولة للشؤون الخارجية، علي كرتي، الذي أطلعه على رد فعل حزب المؤتمر الوطني الحاكم على انسحاب الحركة.

واقترح زرهون أن يحل الطرفان القضايا العالقة عبر المحادثات المباشرة والمشاورات، وقد أبدى تفاؤله إزاء تأكيد الطرفين بأنهما سيقومان بذلك.

وكان زرهون قد التقى بالأمين العام للحركة الشعبية، باقان أموم ورئيس حكومة الجنوب سلفا كير ميارديت ونائبه ريك مشار.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، قد دعا الأطراف إلى اتخاذ الخطوات اللازمة لحل القضايا العالقة والخاصة بتطبيق اتفاق السلام الشامل الذي وقعه الطرفان عام 2005 والذي أنهى 21 عاما من الحرب الأهلية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.