الأمين العام يشجب مقتل اثنين من الرهائن الكوريين لدى حركة طالبان بأفغانستان

31 تموز/يوليه 2007

شجب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، مقتل اثنين من الرهائن الكوريين المحتجزين لدى حركة طالبان بأفغانستان.

وأعرب الأمين العام عن تعازيه الخالصة لأسر الضحايا ولشعب كوريا الجنوبية، معربا عن قلقه البالغ إزاء سلامة الرهائن الكوريين الباقين والبالغ عددهم 21 رهينة بالإضافة إلى ألماني وأربعة أفغان.

وأشار الأمين العام إلى أن من بين الرهائن عدد كبير من النساء اللاتي جئن إلى أفغانستان لمساعدة الشعب الأفغاني ويجب ألا يكونوا جزءا من النزاع الدائر في البلاد.

وأعرب الأمين العام عن دعمه للسلطات الأفغانية لجهودها المتواصلة لضمان عودة هؤلاء الرهائن بسلام.

وكان الرهائن، وبينهم 15 امرأة، في طريقهم إلى كابل من مدينة قندهار عندما اعترضت حافلتهم مجموعة من المسلحين وأخذتهم كرهائن.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.