خبير حقوق الإنسان يقول إن الوقود الحيوي يمكن أن يؤدي إلى وفيات العديد من الأشخاص من الجوع

media:entermedia_image:aa67e66d-1d4f-497e-ae74-aab624af1015

خبير حقوق الإنسان يقول إن الوقود الحيوي يمكن أن يؤدي إلى وفيات العديد من الأشخاص من الجوع

قال المقرر الخاص المعني بالحق في الطعام، جون زيغلر، إن استخدام قصب السكر والذرة لتوليد الوقود الحيوي يمكن أن يؤدي إلى وفاة آلاف الأشخاص في أنحاء العالم جراء الجوع.

وانتقد زيغلر الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة واليابان لعزمهم استخدام الوقود الحيوي للتقليل من استخدام النفط.

وكان الخوف من تغير المناخ قد دفع بالعديد من الدول الغنية لإيجاد بديل للوقود التقليدي، إلا أن التحول إلى الوقود الحيوي أثار انتقادات حادة بسبب استخدامه للأراضي المخصصة للزراعة.

وقال زيغلر "إن هناك خطر كبير على حق الطعام بسبب تطوير الوقود الحيوي، وسيدفع الثمن مئات الآلاف من الأشخاص الذين سيموتون من الجوع".

وأشار زيغلر إلى مزارع قصب السكر في شمال شرق البرازيل حيث تستخدم حاليا في إنتاج الوقود الحيوي، بدلا من ترك الأراضي للمزارعين الفقراء.

كما ارتفعت أسعار الذرة في المكسيك منذ العام الماضي بنحو 16% بسبب الطلب المتزايد على حبوب الذرة لإنتاج الوقود.

ويعاني نحو 854 مليون شخص حول العالم من الجوع، ويدفع الجوع ملايين الأشخاص إلى الهجرة بحثا عن حياة أفضل في الدول الأوروبية.