مجلس الأمن يدعو لتقديم المسؤولين عن إعدام الرعايا الكويتيين ورعايا الدول الأخرى من النظام العراقي السابق إلى العدالة

6 حزيران/يونيه 2007

أصدر مجلس الأمن الدولي بيانا صحفيا عقب استماعه لإحاطة من السيد يوري فورنتسوف، المنسق الأعلى المعني بمتابعة مصير الأسرى والمفقودين الكويتيين ورعايا الدول الأخرى.

وأكد البيان الذي تلاه رئيس المجلس للشهر الحالي،السفير يوهان فيربك، الممثل الدائم لبلجيكا لدى الأمم المتحدة، دعم المجلس لجهود السيد فورنتسوف لإكمال المهمة المسندة إليه من قبل المجلس، وعبر السيد فيربك كذلك عن دعم المجلس لما ورد في تقرير الأمين العام حيال المسؤولين عما تعرض له الأسرى الكويتيون ورعايا الدول الأخرى على أيدي النظام السابق.

وقال فيربك "إن أعضاء مجلس الأمن الدولي يشاطرون الأمين العام رأيه الذي عبر عنه في تقريره ويدينون بقوة إعدام الكويتيين ورعايا الدول الأخرى من قبل النظام العراقي السابق في انتهاك لحقوق الإنسان وخرق للقانون الدولي الإنساني، ويتفق أعضاء المجلس على ضرورة أن يمثل المسؤولون عن هذه الجرائم البشعة أمام العدالة".

وأعرب أعضاء المجلس عن تعازيهم لعائلات المفقودين الذين تم التعرف على رفاتهم وعن تضامنهم مع بقية العائلات التي لا يزال مصير أبناءها غير معروف.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.