برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإيدز يحث الدول الغنية على تولي القيادة في مكافحة المرض

برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإيدز يحث الدول الغنية على تولي القيادة في مكافحة المرض

media:entermedia_image:98a93fc4-5ba2-4131-95fb-643f5c207d90
طالب برنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة الإيدز الدول الصناعية الكبرى المجتمعة في ألمانيا اليوم بترجمة التزاماتها السابقة الخاصة بالإيدز على أرض الواقع.

وأشاد البرنامج بقيادات الدول الثمانية بسبب التزاماتها غير المسبوقة والتي قادت المجتمع الدولي للعمل نحو هدف توفير العلاج والوقاية والرعاية لمرضى الإيدز في جميع أنحاء العالم.

كما رحب البرنامج بزيادة التمويل من قبل الدول الصناعية والمفوضية الأوروبية وغيرها من الحكومات المانحة، كما أشاد بالإنفاق المحلي المتزايد لمكافحة المرض.

إلا أن البرنامج عاد وحذر من أن هدف توفير العلاج والرعاية في أنحاء العالم لن يتم تحقيقه بالنظر إلى معدل التقدم المحرز حاليا، حيث تشير الإحصاءات إلى أن هناك عجز في التمويل يبلغ ستة مليارات دولار.

وقال البرنامج "إنه في الوقت الذي تنعقد فيه قمة الثماني لمدة ثلاثة أيام، سيصاب نحو 33.000 شخص بالفيروس بينما سيلقى نحو 24.000 آخرين حتفهم"، متعهدا بمواصلة العمل مع الدول لضمان حصول جميع المرضى في أنحاء العالم على العلاج.