مجموعة عدم الإنحياز ومنظمة المؤتمر الإسلامي والمجموعة العربية تطلب تدخل مجلس الأمن لفرض وقف إطلاق النار في غزة

مجموعة عدم الإنحياز ومنظمة المؤتمر الإسلامي والمجموعة العربية تطلب تدخل مجلس الأمن لفرض وقف إطلاق النار في غزة

قال السفير رياض منصور المراقب الدائم لفلسطين لدى الأمم المتحدة إن حركة عدم الإنحياز ومنظمة المؤتمر الإسلامي والمجموعة العربية طلبت من مجلس الأمن الدولي تحمل مسؤولياته والدعوة لوقف لإطلاق النار خاصة في قطاع غزة ووضع آلية لمراقبته.

وأضاف منصور أن بيان سفراء دول حركة عدم الإنحياز لدى الأمم المتحدة حث مجلس الأمن على أن يضع في الاعتبار نشر مراقبين دوليين لمراقبة احترام وقف إطلاق النار وهو تحرك أشاد به السفير الفلسطيني: "من يريد وقف إطلاق نار شامل وكامل يبدأ من غزة ويمتد إلى الضفة الغربية ويفكر في آلية لمراقبته فهذا تفكير مسؤول يسعى لتهدئة الوضع كي يتمكن الجانبان الفلسطيني والإسرائيلي من بذل الجهود في عملية مفاوضات جادة وذات أفق سياسي تفتح المجال أمام قيام دولة فلسطينية مستقلة"

وأضاف أنه إذا لم تكن هناك إرادة سياسية فإن مجلس الأمن سيظل عاجزاً أمام هذه المسألة ولن يتمكن من تحمل مسؤولياته.