الأمين العام يتعهد بوضع محاربة الإيدز على سلم أولياته

21 آيار/مايو 2007
شعار الإيدز

في كلمته أثناء استعراض الجمعية العامة للأمم المتحدة لإعلان الالتزام بشأن فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إنه خلال ربع قرن من الزمن، أصاب فيروس نقص المناعة البشرية 65 مليون شخص، وحصد أرواح 25 مليون شخص آخر.

وأضاف أنه يوجد حاليا أربعون مليون شخص مصاب بهذا الفيروس يكاد أن يكون نصفهم من النساء مشيراً إلى أنه وفي حال عدم توفر العلاج الكافي فسيكون الموت مصير جميع هؤلاء المصابين وأضاف السيد بان:

"بالأصالة عن نفسي، وبوصفي أميناً عاماً، أعدكم: أن يبقى الإيدز أولوية من أولويات الأمم المتحدة على نطاق المنظومة،وأن تفي الأمم المتحدة ككيان واحد بالتزاماتها المتعلقة بالإيدز، وأن تواصل تعزيز جهود التنسيق الرائدة التي سبق أن بذلها برنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة الإيدز والجهات المشتركة في رعايته من خلال الاتساق على نطاق المنظومة، وإنني سأبذل قصارى جهدي لحشد التمويل اللازم للتصدي للإيدز الآن وفي الأمد البعيد."

وقالت الشيخة هيا راشد آل خليفة في خطابها أمام الجمعية إن مرض الإيدز أصبح كابوسا يقض مضاجع الجميع ويتطلب تحركا سريعا ومستداما من قبل المجتمع الدولي.

وأضافت أن الاستجابة لوباء الإيدز لا تنحصر في مسألة العلاج أو الوقاية أو نوع الوقاية بل تعتمد عليها جميعا كما أنها ليست قضية عِلم أو قِيَم، بل الإثنين معا.

وشددت الشيخة هيا في خطابها على ضرورة متابعة الجمعية العامة لعلمية رصد التقدم المحرز في مجال محاربة هذا الوباء:"يجب علينا أن نسأل أنفسنا دائما: ما الذي نفعله لمحاربة هذه الحالة الطارئة العالمية، وما المزيد الذي نتستطيع تقديمه في هذا المجال؟"

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.