برنامج الأغذية العالمي يجدد مناشدة المجتمع الدولي لمواجهة القرصنة على السواحل الصومالية

برنامج الأغذية العالمي يجدد مناشدة المجتمع الدولي لمواجهة القرصنة على السواحل الصومالية

الصومال
ناشد برنامج الأغذية العالمي اليوم المجتمع الدولي التحرك على أعلى المستويات لقمع عمليات القرصنة البحرية التي تجرى قبالة السواحل الصومالية، محذرا من تعرض تدفقات إمدادات الإغاثة إلى البلاد لمخاطر داهمة.

وتأتى المناشدة في أعقاب مصرع حارس صومالي أثناء محاولته صد هجوم جديد شنه قراصنة أمس على إحدى السفن التي كانت قد قامت لتوها بتوصيل مساعدات غذائية تابعة للبرنامج إلى ميناء مركا الصومالي. ونتيجة لذلك، رفض متعهدو سفينة يستأجرها البرنامج صباح اليوم السماح لسفينة محملة بالأغذية أن تبحر متجهة صوب الصومال.

وقالت جوزيت شيران المديرة التنفيذية لبرنامج الأغذية إننا نناشد الدول الكبرى أن تبذل قصارى جهدها للتصدى لوباء القرصنة، الذي بات حاليا يهدد قدرتنا على توفير المعونات الغذائية لمليون صومالي.

وأضافت شيران أن هذا الهجوم يؤكد مدى تفاقم مشكلة عمليات القرصنة قبالة سواحل الصومال، والتى تنذر– إذا لم تحل – بقطع الشريان الرئيسي لتوصيل المساعدات الغذائية إلى البلاد – وإلى السكان الذين يعتمدون عليها للبقاء على قيد الحياة. وما لم يتم اتخاذ أي إجراء الآن قالت شيران فلن يقتصر الأمر على قطع خطوط إمداداتنا، بل سيمتد ليشمل تلك الخاصة بمنظمات الإغاثة الأخرى التي تعمل فى مختلف أنحاء الصومال.