تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الأمين العام يقول إنه سيواصل تشجيع الفلسطينيين والإسرائيليين على التفاوض الجدي

الأمين العام يقول إنه سيواصل تشجيع الفلسطينيين والإسرائيليين على التفاوض الجدي

media:entermedia_image:a2356ca7-5f46-4f57-9076-2212a0ff265e
في رسالة إلى المؤتمر الوزاري لمنظمة المؤتمر الإسلامي المنعقد في العاصمة الباكستانية إسلام أباد قال الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، إنه سيواصل حث الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي على إبداء التـزام حقيقي بالسلام عن طريق التفاوض من أجل إقامة دولتين.

وقال بان "إنه متشجع من المؤشرات الدالة على زيادة المشاركة العربية في عملية السلام من خلال مبادرة السلام العربية واعتبر أن حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية تمثل تطورا إيجابيا وحثها على مواصلة جهودها من أجل تجاوز الخلاف الفلسطيني الداخلي والمضي قدما نحو قبول مبادئ اللجنة الرباعية".

وعبر الأمين العام عن أمله في أن يواصل المجتمع الدولي بما في ذلك أعضاء منظمة المؤتمر الإسلامي المشاركة بصورة بناءة في هذه العملية.

وفي الشأن العراقي شدد الأمين العام على ضرورة بذل جهود حقيقية ومتضافرة من أجل تعزيز المصالحة الوطنية والتخفيف من حدة التوتر الطائفي وتعزيز الوحدة الوطنية مؤكدا أهمية الدعم الإقليمي والدولي.

من جهة ثانية حث بان كي مون إيران على الامتثال الكامل لقرارات مجلس الأمن الدولي وأن تعجل باتخاذ جميع الخطوات الضرورية لاستعادة ثقة المجتمع الدولي في أن برنامجها النووي ذو طابع سلمي.

ودعا الأمين العام إلى البحث عن حل لهذه المسألة عن طريق التفاوض معبرا عن دعمه القوي للجهود التي يبذلها حاليا الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا وآخرين في هذا الصدد.