الأمم المتحدة تشارك في احتفالات إدماج المتمردين السابقين في الجيش الوطني لساحل العاج

1 آيار/مايو 2007

رحبت اليوم بعثة الأمم المتحدة في ساحل العاج برغبة الأطراف المتمردة السابقة في تطبيق اتفاق السلام حيث وافقت تلك الأطراف على الانضمام إلى الجيش الوطني للبلاد.

وقالت البعثة إنها بمشاركتها في الاحتفال بانضمام تلك الأطراف إلى الجيش فإنها تبدي حماسها لاتفاق أوغادوغو للسلام الذي وقعه الرئيس، لوران غباغبو، مع الأمين العام للقوات الجديدة التي كانت تحارب الحكومة.

وبموجب اتفاق السلام الذي وقع في عاصمة بوركينا فاسو، أوغادوغو، يجب إجراء انتخابات حرة ونزيهة وتفكيك الحاجز الذي كان يفصل بين شمال وجنوب البلاد.

وأشاد وزير الدفاع، ميشيل أمانا، خلال الاحتفال بدعم بعثة الأمم المتحدة لعملية السلام ودعا البعثة إلى مواصلة العمل مع ساحل العاج من أجل تثبيت دعائم السلام والاستقرار.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.