خبراء حقوق الإنسان بالأمم المتحدة يعربون عن قلقهم البالغ إزاء القتال الدائر في مقديشو

media:entermedia_image:6412eb23-8669-42b2-85a9-f9f48c4d45b1

خبراء حقوق الإنسان بالأمم المتحدة يعربون عن قلقهم البالغ إزاء القتال الدائر في مقديشو

أعرب خبراء حقوق الإنسان التابعون للأمم المتحدة في بيان صادر اليوم عن بالغ قلقهم إزاء الاشتباكات العنيفة الدائرة في مقديشو بين الجماعات المسلحة من ناحية والقوات الحكومية والإثيوبية من ناحية أخرى.

وتشير التقارير إلى أن نحو 400 شخص قد قتلوا في الاشتباكات الأخيرة وأصيب نحو 700 آخرين، ومعظم الضحايا من النساء والأطفال وكبار السن.

وقال الخبراء "إن عدة آلاف من الأشخاص أصبحوا عالقين في العاصمة مقديشو ومنذ شهر شباط/فبراير فر أكثر من 320.000 شخص من العاصمة إضافة إلى 400.000 آخرين مشردين في أنحاء البلاد".

وأعرب الخبراء عن قلقهم حول التقارير الواردة بشأن القصف العشوائي والتفجيرات في المناطق السكنية، بالإضافة إلى استهداف المدارس والمستشفيات ومنع المدنيين من الحصول على المساعدة والحماية.

وطالب الخبراء جميع الأطراف المعنية باحترام القانون الإنساني الدولي وقوانين حقوق الإنسان وتوفير ممرات آمنة للمنظمات الإنسانية والمدنيين الفارين من الصراع.