الأمين العام يدين التفجيرات التي وقعت في الجزائر

11 نيسان/أبريل 2007

أدان الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، التفجيرات الإرهابية التي وقعت اليوم في الجزائر وأدت إلى مقتل 23 شخصا وجرح أكثر من 100 آخرين، فيما وصف بأنه محاولة ضد رئيس الوزراء.

وأعرب الأمين العام عن خالص تعازيه للحكومة ولشعب الجزائر وخصوصا عائلات الضحايا.

وقال الأمين العام "إنه يعتقد أن هذه الحادثة المشينة، وهي الأخيرة في سلسلة من الحوادث التي وقعت في منطقة المغرب العربي، توضح الحاجة إلى جهد دولي جماعي ضد الإرهاب الذي يقوض من عمل المجتمعات ويعطل حياة الأشخاص العاديين".

وكانت شاحنات مدججة بالمتفجرات قد انفجرت أمام مدخل القصر الحكومي الذي يضم مقر مكتب رئيس الوزراء، عبد العزيز بالخادم، ومكتب وزير الداخلية كما استهدف الانفجار الثاني مركزا للشرطة شرق العاصمة الجزائرية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.