نائب رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية السابق يغادر إلى البرتغال لتلقي العلاج

نائب رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية السابق يغادر إلى البرتغال لتلقي العلاج

media:entermedia_image:8eb70d40-b703-47c2-9d3d-e6d8ee1720ce
توجه جون بيار بيمبا، زعيم المعارضة في جمهورية الكونغو الديمقراطية ونائب الرئيس السابق، إلى البرتغال لتلقي العلاج بعد أن كان مقيما في سفارة جنوب أفريقيا منذ اندلاع الاشتباكات بين مؤيديه والقوات الحكومية واتهامه بالخيانة العظمى أواخر الشهر الماضي.

وقال المتحدث باسم بعثة الأمم المتحدة في الكونغو (مونوك) كمال سايكي، "إن السناتور بيمبا غادر الكونغو اليوم في الساعة الثانية صباحا، وبناء على طلب من السلطات الكونغولية والسيناتور بيمبا نفسه قامت قوات الأمم المتحدة بتوفير الحماية له في رحلته من سفارة جنوب أفريقيا إلى المطار حيث استقل طائرة إلى البرتغال لتلقي العلاج".

وكان بيمبا قد خسر الانتخابات الرئاسية السابقة أمام الرئيس الحالي جوزيف كابيلا، وقد بدأت الاشتباكات، التي اندلعت بين مؤيديه والقوات الحكومية وأدت إلى مصرع نحو 200 شخص، إثر طلب الحكومة تسليم أسلحة حراس بيمبا تمهيدا لضمهم إلى قوات الجيش.