مجلس الأمن يمدد مهمة لجنة التقصي الدولية للتحقيق في اغتيال الحريري

مجلس الأمن يمدد مهمة لجنة التقصي الدولية للتحقيق في اغتيال الحريري

media:entermedia_image:fdcbdfa1-b906-42f2-bc41-31028c544eb0
وافق مجلس الأمن بالإجماع اليوم على التمديد عاما آخر للجنة الدولية المستقلة المعنية بالتحقيق اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، رفيق الحريري و22 آخرين.

ومدد المجلس مهمة اللجنة بنا ء على طلب من الحكومة اللبنانية حتى 15 حزيران/يونيه 2008.

وفي خطاب موجه إلى الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، قال رئيس الوزراء اللبناني، فؤاد السنيورة، "إن الحكومة اللبنانية تأمل أن يواصل سيرج براميرتز، رئيس اللجنة والذي يقوم بعمل في غاية المهنية، مهامه خلال الفترة القادمة".

وأكد براميرتز في معرض إحاطته لمجلس الأمن الأسبوع الماضي إحراز تقدم في التحقيق حيث وسعت اللجنة نطاق المعلومات والأدلة التي تقوم بجمعها وتمكنت من تكوين صورة أوضح عن الأحداث المحيطة بالجريمة والتوصل إلى خيوط جديدة.

وقال براميرتز إن اللجنة ترحب بالطلب الداعي إلى تمديد ولايتها حتى تتمكن من إتمام مهمتها.

وأشار براميرتز إلى أن اللجنة تحظى بدعم تام من الحكومة اللبنانية في التحقيق الذي ينظر في 16 قضية أخرى بما فيها اغتيال الوزير بيار الجميل والتفجيران اللذان وقعا في عين علق في شباط/فبراير 2007.