الوضع الأمني المتدهور في شرق تشاد يعيق جهود الإغاثة

الوضع الأمني المتدهور في شرق تشاد يعيق جهود الإغاثة

قال برنامج الأغذية العالمي إن الوضع الأمني في شرق تشاد، والذي يشهد تدهورا كبيرا منذ الأسبوع الماضي، يعيق من حركة المنظمات الإنسانية التي تقدم المساعدة لنحو 105.000 مشرد داخلي وأكثر من 230.000 لاجئ من دارفور.

وأضاف البرنامج أن العنف الطائفي مستمر مما أدى إلى إلغاء الأنشطة في أحد المخيمات، كما أدى اختطاف أحد موظفي المفوضية العليا لشؤون اللاجئين وأحد الحراس من مخيم قريضة في دارفور إلى تعليق أنشطة المفوضية والبرنامج وعدد من المنظمات الإنسانية وتم نقل 22 موظفا محليا إلى بلدة أبيشي شرق تشاد.

ومن المتوقع أن تبدأ عملية توزيع المساعدات الغذائية على اللاجئين السودانيين في تشاد لشهر آذار/مارس خلال الأيام القليلة القادمة.