الأسقف ديزموند توتو يترأس بعثة لتقصي الحقائق في الأراضي الفلسطينية المحتلة

الأسقف ديزموند توتو يترأس بعثة لتقصي الحقائق في الأراضي الفلسطينية المحتلة

media:entermedia_image:48046532-9e4d-4392-9d61-2c3cbffa88f2
سيرأس الأسقف ديزموند توتو الحائز على جائزة نوبل للسلام بعثة تابعة لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان لتقصي الحقائق عن العمليات العسكرية الأخيرة في قطاع غزة. وقد تشكلت اللجنة بعد مقتل 19 مدنيا فلسطينيا في بيت حانون بداية الشهر الحالي.

وتوتو أحد أبرز الشخصيات التي قادت النضال ضد سياسة الفصل العنصري في جنوب أفريقيا وقد ترأس لجنة تقصي الحقائق والمصالحة الخاصة بجنوب أفريقيا عام 1995.

وبحسب القرار الذي اعتمده المجلس في 15 من الشهر الجاري، فإن البعثة ستزور بيت حانون لتقوم من ضمن مهام أخرى، بتقييم وضع الضحايا والنظر في احتياجات الناجين ووضع توصيات حول الطرق والوسائل التي يمكن بها حماية المدنيين الفلسطينيين من الاعتداءات الإسرائيلية. ومن المقرر أن ترفع اللجنة تقريرا عن تقدمها في منتصف كانون الأول/ديسمبر القادم.

وأعربت اللجنة في جلستها الخاصة عن قلقها العميق حول استمرار انتهاك القوة المحتلة لحقوق الإنسان الفلسطيني ووصفت الهجمات العسكرية بأنها بمثابة عقاب جماعي للمدنيين.

من ناحية أخرى كونت الجمعية العامة لجنة لتقصي الحقائق للتحقيق في عمليات القتل.