الأمين العام يطالب مجلس حقوق الإنسان على التكاتف وعدم تكرار الأخطاء السابقة

الأمين العام يطالب مجلس حقوق الإنسان على التكاتف وعدم تكرار الأخطاء السابقة

حذر الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، مجلس حقوق الإنسان من تجنب التقسيم بين الدول النامية والدول المتقدمة وحث المجلس على الالتزام بمبدأ عالمية حقوق الإنسان.

وفي رسالة وجهها الأمين العام للجلسة الثالثة للمجلس، قال الأمين العام إنه من الضروري أن يستطيع أعضاء المجلس بناء تحالفات مبنية على المبادئ.

وأضاف عنان "لا تدعوا أنفسكم للانقسام بين الشمال والجنوب كما فعل بعض زملائكم في إدارات أخرى دون إحراز أية نتائج أو تقدم".

وأكد عنان أن على الدول المتمسكة بحقوق الإنسان أن تكون مستعدة لاتخاذ الإجراءات المناسبة حتى لو أدى ذلك إلى توجيه اللوم إلى دول أخرى من منطقتها.

وقال الأمين العام إنه من المهم أن يحافظ المجلس ويعزز من نظام الإجراءات الخاصة والمقررين والخبراء المستقلين والمجموعات العاملة بصفتها أفضل ما في نظام المجلس.

وبالنظر إلى الشرق الأوسط، قال الأمين العام إن المجلس منذ تكوينه عقد ثلاث جلسات عن الصراع العربي الإسرائيلي، مشيرا إلى ضرورة نظر المجلس إلى هذه القضية بحيادية تامة وألا تحتكر هذه القضية الاهتمام على حساب البقية حيث توجد انتهاكات مماثلة أو حتى أخطر.

وقال عنان إن هناك أوضاعا أخرى بجانب الوضع في الشرق الأوسط تحتاج أيضا إلى جلسات خاصة مثل الوضع في دارفور.