الأمين العام يدعو إلى تكوين صورة إيجابية عن الشيخوخة في اليوم الدولي للمسنين

26 أيلول/سبتمبر 2006
الأمين العام

قال الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، إنه سينضم إلى أكثر من ستمائة مليون تزيد أعمارهم عن الستين عاما وهو يستعد للخروج من المنظمة الدولية في نهاية ولايته الثانية التي تنتهي في آخر كانون الأول /ديسمبر المقبل.

وأضاف أن العالم يستفيد من خبرات الجيل الأكبر سنا إذا ما تم تمكينهم للمساهمة في عمليات التنمية وبناء مجتمعات تتمتع بسلام مستدام.

وقال إن شعار اليوم الدولي للمسنين "تحسين مستوى حياة المسنين: تطوير لاستراتيجيات الأمم المتحدة العالمية" يمثل دعوة لكل المجتمعات للعمل على رسم سياسات وبرامج تمكن المسنين من العيش في ظروف تقوي من قدراتهم وتعزز من استقلالهم وتزودهم بالخدمات والرعاية مع تقدمهم في السن.

وتابع عنان "هذا يعني تأمين السكن ووسائل النقل وظروف معيشية أخرى تمكن المسنين من العيش باستقلالية لأطول فترة ممكنة حيث يشيخون في منازلهم مع المحافظة على حيويتهم ونشاطهم ضمن مجتمعاتهم. ومن المهم أيضا احترام منزلة المسنين والاعتراف بسلطتهم وحكمتهم وإنتاجيتهم في جميع المجتمعات والاعتراف خصوصا بدورهم كمتطوعين ومانحي الرعاية لأجيال متعددة. وهذا بالتالي يعكس صورة إيجابية عن الشيخوخة."

وختم عنان خطابه بالطلب من الحكومات والقطاع الخاص، ومنظمات المجتمع المدني، والناس في كل أنحاء العالم، التركيز على بناء مجتمع لكل الأعمار كما جاء في خطة عمل مدريد الدولية للشيخوخة ووفقا للأهداف الإنمائية للألفية وجدول عمل تنموي أشمل. معا، نستطيع العمل، بل ويحب علينا العمل ليس فقط من أجل تأمين حياة أطول للبشرية وإنما حياة أفضل وأغنى وأكثر جزاء وكمالا."

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.