الأمم المتحدة تسارع في تقديم المساعدات للمناطق المتضررة من الجفاف والفيضانات في أفغانستان

15 آب/أغسطس 2006

بدأ مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في تقديم المساعدات لأفغانستان حيث يعاني السكان على مستويين مختلفين، فالجفاف يعم مناطق واسعة من البلاد بينما ضربت الفيضانات إقليمين آخرين.

وحسب بيان صادر عن المكتب أمس فقد قرر المكتب تقديم مساعدات طارئة لمواجهة مشكلة الجفاف بمبلغ 11 مليون دولار، لتوفير الطعام والمياه والخدمات الصحية.

ويواجه نحو 2.5 مليون أفغاني أزمة غذائية بسبب انعدام تساقط الأمطار في فترة نيسان/أبريل وأيار/مايو، ويضاف هذا العدد إلى 6.5 مليون آخرين يعانون من انعدام الأمن الغذائي بصورة مزمنة أو موسمية.

وقالت الأمين العام المساعد للشؤون الإنسانية، مارغريت والستروم، "إن الجفاف يدمر المجتمعات على أصعدة مختلفة ويؤدي إلى انتشار الفقر. فالأسر تستهلك محصولها في وقت أسرع من العادة، مما يؤدي إلى سوء التغذية وتؤكل البذور قبل موسم الزراعة ويضطر الناس إلى بيع ممتلكاتهم وتبدأ رحلة الهجرة إلى المدن".

وسيذهب معظم المال الذي تبرع به مكتب الشؤون الإنسانية إلى برنامج الأغذية العالمي الذي يوفر الغذاء لنحو 1.7 مليون شخص في 13 إقليما بينما ستذهب بعض الأموال إلى اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية.

من ناحية أخرى أثرت الفيضانات على نحو 5.500 عائلة في إقليمي غازني وباكتيا في شرق أفغانستان.

وتقوم اليونيسف وبرنامج الأغذية حاليا بتوزيع المساعدات وإجراء تقييم للاحتياجات المطلوبة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.