مسؤولة بالأمم المتحدة تطلق نداء عاجلا لإنهاء العنف في الشرق الأوسط

مسؤولة بالأمم المتحدة تطلق نداء عاجلا لإنهاء العنف في الشرق الأوسط

نولين هيذر
طالبت نولين هايزر، المديرة التنفيذية لصندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة (يونيفيم)، بإنهاء العنف الدائر في الشرق الأوسط، مشددة على ضرورة أن يكون للنساء دور في التسوية السياسية.

وقامت هايزر بالمشاركة مع اللجنة الدولية للمرأة من أجل سلام عادل ودائم بين الفلسطينيين والإسرائيليين، بإصدار بيان يوم الخميس طالب بوقف فوري للمعارك وحماية المدنيين.

وقالت هايزر "إن قصف المدن والطرق وأنظمة المياه يستهدف المدنيين، وهم الذين يدفعون الثمن ولا يستطيعون حماية أنفسهم، ومن ضمنهم عدد كبير من النساء والأطفال".

وطالبت هايزر بالوقف الفوري للاعتداءات، والتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار واتخاذ تدابير لحماية المدنيين، مؤكدة أن المجتمع الدولي يجب أن يبذل جهودا جادة وحثيثة لضمان توفير الأمن على المدى الطويل لجميع شعوب المنطقة.

وأشارت مديرة يونيفيم أن الفراغ السياسي الناتج عن عدم قيام دولة فلسطينية يزيد من إشعال العنف ويمكن الذين ليس لديهم أي مصلحة في عملية السلام.

وحذرت هايزر من أن تفاقم العنف يمكن أن يؤدي إلى تصعيد الموقف في المنطقة بأكملها ويؤدي إلى انهيار سياسي تام.

وطالبت هايزر بالتوصل إلى حل تفاوضي للصراع الفلسطيني الإسرائيلي، يضم جميع المعنيين بالأمر، بمن فيهم النساء اللاتي يعتبر وجودهن أساسي لبناء السلام وإحلال الأمن.

وقالت هايزر "ربما تكون هذه هي الفرصة الأخيرة لإحلال سلام دائم بين شعوب المنطقة".