مخططات لتطبيق نظامٍ عالميٍ شامل لرصد حركة الطيور البرية

مخططات لتطبيق نظامٍ عالميٍ شامل لرصد حركة الطيور البرية

أعلنت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) أنها اقترحت خطة لرصد حركة الطيور البرية أثناء فترات الهجرة السنوية بواسطة حمالات تعلق مع الطيور وأقمار صناعية للاتصالات وشبكة الحاسوب الآلي.

وأفادت الفاو أن من شأن هذه الخطة التي تبلغ كلفتها 6.8 مليون دولار أن تؤمن للعالم الفرصة للتحذير المبكر الحاسم عند تواجد فيروس إنفلونزا الطيور شديد الخطورة الذي يسبب المرض.

وأوضحت المنظمة أن انتشار خبراء البيطرة وخبراء الطيور البرية في الميدان سيملأ فجوة هائلة في مجال المعارف العلمية وبخاصة فيما يتعلق بالطيور المائية وطيور الشواطئ وكيف وأين ومتى تهاجر مثل هذه الطيور.

ويأتي هذا المشروع تماشيا مع التوصيات المنبثقة عن المؤتمر العلمي الدولي حول الطيور البرية ودورها في مرض إنفلونزا الطيور، الذي انعقد في روما مؤخرا بمشاركة نحو 300 عالم من أكثر من 100 بلد تحت رعاية منظمة الأغذية والزراعة والمنظمة العالمية للصحة الحيوانية.

وقد أقر المؤتمر أن الفيروس انتشر بشكل رئيسي عن طريق تجارة الدواجن القانونية وغير القانونية.

وجاء في إحدى الوثائق الختامية للمؤتمر أن عدة تقارير مقدمة إلى الاجتماع تظهر تورط الطيور البرية في إدخال الفيروس المسبب لمرض أنفلونزا الطيور شديد الخطورة في مناطق تبعد مسافات بعيدة جغرافيا عن مناطق اندلاع المرض.