برنامج الأغذية العالمي ينهي أكبر عملية مساعدات عبر الطائرات العمودية في باكستان

1 حزيران/يونيه 2006

أنهى برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة، أكبر عملية مساعدات إنسانية نظمتها الأمم المتحدة بالطائرات العمودية وذلك لمساعدة المتضررين من الزلزال الذي ضرب الجزء الذي تديره باكستان من كشمير قبل ثماني شهور.

وكان الزلزال الذي وقع في تشرين الأول/أكتوبر عام 2005، قد أدى إلى مقتل أكثر من 73.000 شخص وإصابة ما لا يقل عن 70.000 آخرين وتشريد الملايين.

وكانت عمليات النقل الجوي قد قامت بنجاح بإيصال حوالي 30.000 طن من الإمدادات، وعشرات الآلاف من عمال الإغاثة والمسافرين إلى كشمير وساعدت في إجلاء ما يقارب من 8.200 مصاب إلى مستشفيات قريبة.

وقال مايكل جونز، مدير برنامج الأغذية العالمي في باكستان "إن العمليات الإنسانية التي قامت بها خدمات الأمم المتحدة للنقل الجوي للمساعدة الإنسانية، تحت إشراف برنامج الأغذية العالمي، قد قامت بدور أساسي في نقل الإمدادات من طعام وخيام وملابس ودواء وساعدت في منع العديد من الوفيات خلال فترة الطوارئ".

وأضاف جونز أنهم يحبذون إبقاء عدد قليل من الطائرات خلال فترة الرياح الموسمية القادمة لأن الطرق قد تكون مغلقة، ولكن ذلك غير ممكن نظرا لعدم توفر الموارد المالية الكافية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.