إحراز تقدم في خطط إعادة اللاجئين السودانيين إلى جنوب السودان

27 نيسان/أبريل 2006

أعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين اليوم أن خططها الرامية إلى إعادة مئات الآلاف من اللاجئين السودانيين إلى جنوب السودان بعد توقيع اتفاق السلام في كانون الثاني/يناير 2005، قد أحرزت بعض التقدم هذا الأسبوع بعد قيام بعض اللاجئين المقيمين في أوغندا بزيارة قراهم للإطلاع على الأوضاع وتقرير ما إذا كانوا يودون العودة أو البقاء.

وقال مدير مكتب المفوضية في أوغندا، طارق موفق، "سجل أكثر من 1200 شخص مع المفوضية للعودة إلى ديارهم، فاللاجئون مستعدون للعودة إلى ديارهم في جنوب السودان، وستبدأ رحلات الإعادة في 2 أيار/مايو القادم.

وقام نحو 13 شخصا منهم نساء وكبار وشباب بمغادرة أوغندا يوم الثلاثاء وزيارة بلدتهم كاجو كيجي، التي تبعد نحو 30 كيلومترا من الحدود الأوغندية السودانية، للإطلاع على الأوضاع وتقرير ما إذا كانوا يودون العودة أو البقاء في أماكنهم.

وقد أصبحت احتمالات العودة بالنسبة لهؤلاء اللاجئين أكبر بعد توقيع المفوضية اتفاقا ثلاثيا مع كل من الحكومة الأوغندية والسودانية، تسمح بموجبه بإعادة هؤلاء اللاجئين إلى ديارهم، حيث يوجد نحو 170.000 لاجئ من جنوب السودان في أوغندا.

وقد فر أثناء الحرب الأهلية في جنوب السودان نحو 350.000 شخص إلى البلاد المجاورة بينما تشرد داخليا نحو 4 ملايين آخرين.

ونحو 40% من اللاجئين السودانيين في أوغندا ولدوا هناك، وينتظر الكثيرون لحظة العودة بفارغ الصبر بينما يود آخرون الانتظار لحين سماع ما تسفر عنه تقارير الأشخاص الذين ذهبوا للإطلاع على الأوضاع ومن ثم سيقرروا على ضوء ذلك.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.