الأمم المتحدة تطالب باتخاذ إجراءات حاسمة لمنع حالات الاغتصاب المتنامية في كينيا

7 نيسان/أبريل 2006

حث صندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة (يونيفيم) الحكومة الكينية باتخاذ تدابير قوية وعاجلة بعد ارتفاع حالات الاغتصاب في البلاد والتي استهدفت كلا من الفتيات الصغيرات والنساء الكبيرات في السن.

وقد شهد الكينيون يوم الخميس الماضي في الأخبار الهجوم الذي وقع على إمرأة في الثمانين من عمرها حيث سرقت واغتصبت وتركت لتلقى حتفها.

وقالت المديرة الإقليمية للصندوق، نيارادزاي غومبونزاندا، "يجب حماية وتقدير حياة وكرامة كل إمرأة"، مشيرة إلى أن النساء يطالبن البرلمان الكيني بالموافقة على قانون يتعلق بالجرائم الجنسية، حيث لا يمكن تجاهل موضوع الاغتصاب والإفلات من العقاب وحان الوقت لتقوم الحكومة والمجتمع والقيادات الدينية باتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع العنف ضد النساء.

وتشير الإحصائيات إلى اغتصاب إمرأة كل 30 دقيقة في كينيا. وحثت يونيفيم وشركاؤها الحكومة الكينية على اتخاذ موقف قوي لمواجهة حجم العنف الجنسي وتعزيز الخدمات القانونية لضحايا العنف.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.