الأمم المتحدة تعقد مؤتمرا للوقاية من الإصابات في جنوب أفريقيا@~

الأمم المتحدة تعقد مؤتمرا للوقاية من الإصابات في جنوب أفريقيا@~

ترعى الأمم المتحدة مؤتمرا دوليا للسلامة والوقاية من الإصابات في جنوب أفريقيا الأسبوع القادم بمشاركة أكثر من 1000 خبير من 130 دولة.@~

وحسب منظمة الصحة العالمية فإن العنف والإصابات الناجمة عن الحوادث قد تسببت في مقتل نحو 5 ملايين شخص عام 2002، منهم نحو 875.000 تقل أعمارهم عن 18 عاما.

وقال المدير العام للمنظمة، لي جونغ ووك، "يجب أن يتغير المفهوم حول كيفية الوقاية من الحوادث، فالعنف والإصابات لا تنجم عن حوادث متفرقة بل تنجم عن أسباب محددة وفي معظم الأحيان يمكن تجنبها".

وبالنسبة للإصابات الناجمة عن العنف فإن الاستراتجيات المانعة لها تكمن في زيارة الأخصائيين الاجتماعيين والممرضين إلى المنازل وتدريب الآباء حول تنمية الأطفال والتربية على عدم العنف والحد من توفر المشروبات الكحولية وإمكانية الحصول على السلاح ووضع حملات إعلامية لنشر مبادئ عدم العنف في المجتمع.

أما بالنسبة للإصابات الناجمة عن حوادث الطرق فهي تتضمن لبس خوذات الوقاية وربط الأحزمة والسيطرة على سرعة السيارات والقيادة تحت تأثير الكحول.

كما هو الحال بالنسبة لجميع الإصابات فإن تحسين الرعاية الطبية في عيادات الطوارئ سيساعد في الحد من الوفيات وتقليل وقت التعافي.

وحسب آخر تقديرات منظمة الصحة العالمية في أفريقيا لعام 2002 فإن أكثر مسببات الوفيات للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15 إلى 44 تنتج عن حوادث القتل والسير أو إصابات متعلقة بالحرب والانتحار والتسمم.@~