منظمة الأغية والزراعة تقول إن مرض جنون البقر في طريقه للتضاؤل في مختلف أرجاء العالم.

منظمة الأغية والزراعة تقول إن مرض جنون البقر في طريقه للتضاؤل في مختلف أرجاء العالم.

أعلنت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ( فاو) أن حالات الإصابة بمرض جنون البقر في مختلف أرجاء العالم في طريقها للتضاؤل ، مشيرة الى أن معدل التضاؤل بات نحو 50 في المائة في السنة مقارنة بالأعوام الثلاثة الأخيرة. وقالت أنه لأمر جيد أنه يجري في خضم حالة الانذار الدولية الراهنة بشأن انفلونزا الطيور، كسب المعركة ضد مرض آخر مثير للقلق.

ومما يذكر أنه في عام 2005 كان قد نفق 474 حيوان بسبب مرض جنون البقر في مختلف أرجاء العالم مقارنة ب 878 حالة في عام 2004 و 1646 حالة في عام 2003 ، وعشرات الألوف من الحيوانات في عام 1992حسب الأرقام الصادرة عن المنظمة العالمية للصحة الحيوانية التي تتخذ من باريس مقرا لها والتي تتعاون بصورة وثيقة مع منظمة الأغذية والزراعة .

وحسب التقارير فإنه لم تُسّجل في عام 2005 سوى 5 وفيات بشرية في مختلف أنحاء العالم كانت قد نجمت عن مرض جنون البقر، ويعتقد أنها من النوع الذي يصيب بني البشر ، وقد وقعت كل الحالات المذكورة في المملكة المتحدة ، البلد الأشد تأثراً بالمرض حيث سجلت فيه 9 وفيات خلال عام 2004 و 18 وفية في عام 2003 .

وفي تعليق لخبير الانتاج الحيواني لدى المنظمة قال السيد اندرو سبيدي " من الواضح تماماً أن مرض جنون البقر يتضاءل ، وأن الإجراءات المتخذة لإيقاف هذا المرض كانت فعالة ، غير أن المزيد من التقدم يتوقف على استمرارنا في تطبيق تلك الاجراءات في مختلف أنحاء العالم ".

ومن ناحيتها، تشدد منظمة الأغذية والزراعة على ضرورة الكشف عن المرض ومكافحته بطريقة علمية ، بما يضمن استئصاله من البلدان المتأثرة به ، وإبعاده عن البلدان غير المتضررة منه .

وتجدر الاشارة الى أن المنظمة تقوم حالياً بالتعاون مع خبراء سويسريين بادارة دورات عملية للمتخصصين في بلدان مثل صربياومصر وفيتنام والأرجنتين والبرازيل وتشيلي وكولومبيا والمكسيك وبيرو واوروغواي وباراغواي وذلك في مجال تشخيص مرض جنون البقر ومراقبته والوقاية منه في صناعات اللحوم والعلف الحيواني .

ووصف السيد سبيدي نظام المتابعة بالحيوي لأنه يتيح المجال لتحديد الحيوانات طوال المراحل بدءً بالولادة وانتهاءً بسلة المتسوق . وقد تم تطبيق هذا النظام في انحاء أوروبا ، غيرأنه ينبغي تطبيقه أيضا بصورة جزئية أو تامة في عدد من البلدان الأخرى .