الأمم المتحدة تحتفل اليوم باليوم العالمي لمكافحة مرض السل.

الأمم المتحدة تحتفل اليوم باليوم العالمي لمكافحة مرض السل.

قال الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان إن العام 2005 مثل هذا علامة بارزة في كفاحنا ضد مرض السل تمثلت في الشروع في مبادرة إجراءات من أجل الحياة وهي الخطة العالمية لوقف انتشار مرض السل بحلول عام 2015.

وأضاف عنان، في كلمة له بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة السل الذي يصادف اليوم، أنه إذا ما تم التنفيذ الكامل للإجراءات المحددة في الخطة سيتسنى إنقاذ حياة 14 مليون شخص في السنوات العشر المقبلة ومعالجة ما يزيد على خمسين مليون من مرضى السل.

وأشار الأمين العام إلى أن أكثر من نصف من يعانون من هذا المرض يوجدون في آسيا، ولحسن الحظ تقوم الصين والهند والفلبين وإندونيسيا بالاستثمار بشكل أكبر في مجال مكافحة السل. فيما يتناقص سنوياً عدد الإصابات في أمريكا اللاتينية والشرق الأوسط.

وشدد عنان على ضرورة القيام بجهد هائل في أفريقيا فهي القارة الوحيدة التي لا تزال تشهد تزايداً في الحالات فضلا عن معاناتها من وباء فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز.