لجنة حقوق الإنسان تعلق أعمالها مرة ثانية

لجنة حقوق الإنسان تعلق أعمالها مرة ثانية

علقت لجنة حقوق الإنسان أعمالها مرة ثانية لمدة أسبوع آخر وذلك بعد قرار الجمعية العامة الأسبوع الماضي بتشكيل مجلس لحقوق الإنسان بدلا عن اللجنة.

وقال رئيس الدورة الثانية والستين للجنة حقوق الإنسان، مانويل رودريغيز كوادروس، سفير بيرو لدى الأمم المتحدة، إنه في انتظار قرار من المجلس الاقتصادي والاجتماعي بإنهاء مهمة اللجنة.

وسيتمتع المجلس الجديد الذي سيكون تابعا للجمعية العامة بوضع أكبر ومصداقية أكثر من اللجنة التي تعرضت لانتقادات كثيرة. كما سيجتمع المجلس على مدار العام عكس اللجنة التي كانت تجتمع لمدة 6 أسابيع فقط في العام كما سينتخب أعضاء المجلس بغالبية أعضاء الأمم المتحدة.

وكانت اللجنة قد علقت أعمال جلستها الافتتاحية الأسبوع الماضي بعد صدور قرار الجمعية العامة وقررت استئنافها اليوم.