مبعوث الأمم المتحدة إلى كوسوفو يؤكد أن تحسين أوضاع الأقليات من الأولويات في محادثات تحديد الوضع النهائي للإقليم

مبعوث الأمم المتحدة إلى كوسوفو يؤكد أن تحسين أوضاع الأقليات من الأولويات في محادثات تحديد الوضع النهائي للإقليم

قال مبعوث الأمين العام الخاص لكوسوفو، مارتي أحتساري، إن تحسين حياة الأقليات في كوسوفو يجب أن تكون له الأولوية في محادثات تحديد الوضع النهائي للإقليم.

وقال أحتساري اليوم بعد تقديم إحاطة لمجلس الأمن عن جولة المفاوضات الأولى للمحادثات بين الصرب والألبان حول تحديد وضع كوسوفو "إن المحادثات تناولت قضايا غير جوهرية مثل الانضمام لعضوية الاتحاد الأوروبي".

وقام أحتساري بزيارة كل من بلغراد وصربيا وبريشتينا عقب جولة المفاوضات الأولى لتحديد وضع الإقليم.

وتطرح المحادثات خيارين هما الاستقلال أو الحكم الذاتي، حيث يريد الألبان، الذين يفوق عددهم الصرب في الإقليم بنسبة 9 إلى 1، الاستقلال بينما يرفض صرب كوسوفو ذلك.

وتحدد يوم 17 من الشهر الجاري لإجراء جولة المحادثات الثانية في العاصمة النمساوية فيينا.