الأمم المتحدة تناشد ضمان سلامة موظفي المنظمات الإنسانية في الصومال بعد اختطاف احد الموظفين مؤخرا

الأمم المتحدة تناشد ضمان سلامة موظفي المنظمات الإنسانية في الصومال بعد اختطاف احد الموظفين مؤخرا

قال الممثل المقيم بالإنابة ومنسق الشؤون الإنسانية في الصومال، كريستيان بالسليف أولسون، إنه يجب تمكين عمال الإغاثة في الصومال من العمل بأمان لضمان الوصول إلى المحتاجين، وذلك بعد اختطاف أحد موظفي اليونيسف في الصومال.

وقد جاءت هذه التصريحات بعد إطلاق سراح روبرت مكارثي وانضمامه إلى أسرته في نيروبي وذلك بعد 30 ساعة من الاحتجاز من قبل مليشيا مسلحة.

وقال بالسليف أولسون، "إن موظفي الإغاثة يجب أن يعملوا دون خوف ونناشد مجددا جميع القيادات السياسية والدينية ورجال الأعمال في الصومال ضمان سلامة الذين يعملون بالإغاثة نظرا للعمل الهام الذي يؤدونه".

وأضاف قائلا "لا يمكننا إنقاذ الأرواح إذا لم نصل بأمان إلى المجتمعات التي بحاجة إلى مساعدة".

وقد أطلق سراح مكارثي الأمريكي الجنسية والبالغ من العمر 47 عاما أمس وأعيد إلى موظفي أمن الأمم المتحدة وأفراد من الحكومة الصومالية الانتقالية بعد خطفه في مدينة أفامادو في جنوب البلاد.