المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تؤكد فرار اللاجئين من تشاد إلى السودان وبالعكس

المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تؤكد فرار اللاجئين من تشاد إلى السودان وبالعكس

media:entermedia_image:86534445-5e20-48c8-82c4-f111efdb9550
أكدت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين استمرار تحركات اللاجئين السودانيين والتشاديين على جانبي الحدود، وذلك فرارا من العنف الذي اندلع مؤخرا في تشاد بينما يفر السودانيون من العنف الدائر في دارفور.

وقال المتحدث باسم المفوضية، رون ردموند، "لدينا الآن أعدادا من اللاجئين من الجانبين يجتازون الحدود يوميا".

من ناحية أخرى ناقش الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، اليوم مع ممثلي المنظمات غير الحكومية العنف المستمر في دارفور، مشددا على ضرورة حماية المدنيين هناك والمقيمون في تشاد.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، "إن الأمين العام أعرب عن قلقه من استمرار انعدام الأمن والتهديدات المستمرة لعمال الإغاثة، مشيرا إلى المناخ المتوتر الذي ساهم في عدم توصيل المعونات الإنسانية للمحتاجين".

وناقش المشاركون أهمية تعزيز عمليات قوات حفظ السلام على ضوء احتمال تغيير قوات الاتحاد الأفريقي بأخرى دولية.

كما ركز الاجتماع على ضرورة تعزيز الحوار السياسي بين الأطراف المتنازعة على الأرض للتوصل إلى حل سلمي.

وقال دوجاريك "إن الأمين العام شكر المنظمات غير الحكومية على مشاركتها وعلى عملها الشجاع لمساعدة المتضررين من النزاع".