مجلس الأمن يمدد ولاية قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان

31 كانون الثاني/يناير 2006

قام مجلس الأمن اليوم بتمديد ولاية قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل) لغاية تموز/يوليه القادم، معربا عن قلقه من استمرار التوتر على الخط الأزرق الفاصل بين إسرائيل ولبنان.

وأشار أعضاء المجلس في القرار الذي اعتمد بالإجماع إلى الإعتداءات من قبل حزب الله في 21 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي وإطلاق صواريخ على إسرائيل من داخل الأراضي اللبنانية مؤكدين قابلية الوضع للانفجار.

وأكد المجلس أن وجود يونيفيل في لبنان ما زال مؤقتا وأكدوا تطلعهم إلى اليوم الذي تنهي فيه القوة مهامها في لبنان.

كما أدان أعضاء المجلس جميع أعمال العنف بما فيها الخروقات الأخيرة التي أطلقت فيها بإطلاق صواريخ من داخل لبنان على إسرائيل مما أدى إلى مقتل عدد من الأشخاص والإصابات على الجانبين.

وحث المجلس الأطراف على نبذ العنف وعدم اللجوء إلى أي أعمال استفزازية يمكن أن تؤدي إلى تصعيد التوتر والالتزام باحترام سلامة موظفي الأمم المتحدة.

وحث المجلس الحكومة اللبنانية على فعل المزيد لبسط سلطتها على جنوب البلاد والسيطرة على استخدام القوة وحفظ الأمن في جميع أراضيها ومنع الإعتداءات من لبنان على إسرائيل.

وطلب المجلس من الأمين العام أن يستمر بالعمل مع الحكومة اللبنانية لبسط سيطرتها على جنوب البلاد.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.