عنان يحث الجهود الدولية على الاستعداد لاحتمال انتشار وباء إنفلونزا الطيور بين البشر

عنان يحث الجهود الدولية على الاستعداد لاحتمال انتشار وباء إنفلونزا الطيور بين البشر

media:entermedia_image:4c877936-2211-4c37-b687-71955cf970c7
وجه الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، رسالة إلى المؤتمر المنعقد في الصين بشأن جمع التبرعات لمكافحة انتشار إنفلونزا الطيور، أكد فيها ضرورة إعداد استجابة دولية منسقة تلبي احتياجات جميع الأمم.

وقال عنان "كي نكون على أهبة الاستعداد حقا سنحتاج إلى استنفار جهود ضخمة ابتداء من تعزيز الخدمات البيطرية ومرورا بتنظيم حملات التطعيم ووصولا إلى التشجيع على تغيير أنماط تعايش الإنسان والحيوان"، مشيرا إلى أن التكلفة الحالية ضئيلة بالمقارنة إلى التكلفة البشرية والاقتصادية لتفشي الوباء.

وطالب عنان المجتمعين بضرورة تبادل المعلومات والمواد البيولوجية والخبرة العلمية وسبل توفير الأدوية الضرورية لمن يحتاجون إليها.

وأكد الأمين العام وقوف الأمم المتحدة وراء هذه الجهود بما في ذلك منظمة الأغذية والزراعة ومنظمة الصحة العالمية، وذلك بوضع خطط احتياطية جاهزة التنفيذ كي نتمكن من تقديم ومواصلة الدعم الحيوي في حالة حدوث وباء بشري.

وحث عنان الحكومات على أن تكون مستعدة مؤكدا أنه لا يوجد وقت لإضاعته.

هذا وقد تعهدت الدول المانحة المجتمعة في بيجين بالصين على رصد مبلغ 1.9 مليار دولار للحد من انتشار فيروس إنفلونزا الطيور.

وقد فاق المبلغ، الذي سينفق على الخدمات الصحية والبيطرية بهدف منع انتشار المرض وانتقاله من إنسان إلى آخر، جميع التوقعات.