ضحايا زلزال كشمير يتلقون التمور السعودية في عيد الأضحى

16 كانون الثاني/يناير 2006

قام برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة بتوزيع شحنة إضافية من التمور السعودية خلال عيد الأضحى لصالح العمليات الإنسانية التي يقوم بها البرنامج لمساعدة ضحايا الزلزال الذي ضرب الشطر الباكستاني من إقليم كشمير في شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي فقتل أكثر من 73.000 شخص وشرد الملايين.

وقال كيث أورسيل، مدير العمليات في البرنامج، "لقد تم توزيع التمور التي تبرعت بها المملكة العربية السعودية على مدار الشهور الماضية ولكننا قمنا بتنظيم عمليات التوزيع هذا الشهر لتتزامن مع حلول هذه المناسبة الدينية الكريمة".

وأضاف "قررنا توزيع التمور في هذا الوقت لأن التمور تتمتع بقيمة غذائية إضافية مناسبة لمساعدة ضحايا الزلزال على تحمل البرد والأمطار". هذا وقد جرى توزيع التمور بالإضافة إلى الحصة الغذائية التي يقدمها البرنامج والتي تشمل القمح والبقول وزيت الطعام والملح.

وحصلت كل عائلة هذا الأسبوع على صندوق يزن 20 كيلو جراما من التمور، ويعتزم البرنامج توزيع أكثر من 1200 طن من التمور السعودية في الشهر الجاري. وكانت المملكة العربية السعودية قد تبرعت بقرابة 4000 طن من التمور تبلغ قيمتها وتكاليف نقلها وتوزيعها نحو 3.3 مليون دولار.

وتهدف العمليات الإنسانية التي يقوم بها برنامج الأغذية العالمي إلى تقديم مساعدات غذائية لنحو مليون شخص في الشطر الباكستاني من كشمير وفى شمال غرب باكستان من خلال توفير حصص غذائية منتظمة.

وينتظر أن يبدأ البرنامج قريبا بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) مشروعا للتغذية التكميلية لنحو 150.000 طفل دون سن الخامسة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.