كندا أول دولة تصادق على اتفاقية حماية تنوع أشكال التعبير الثقافي وتشجيعه

كندا أول دولة تصادق على اتفاقية حماية تنوع أشكال التعبير الثقافي وتشجيعه

أصبحت كندا أول دولة تصادق على اتفاقية حماية تنوع أشكال التعبير الثقافي وتعزيزه، التي اعتمدها مؤتمر عام اليونسكو في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وأعرب مدير عام اليونسكو، كويشيرو ماتسورا، عن سعادته بهذه المصادقة الأولى وأشار إلى أن الدفاع عن التنوع الثقافي يأتي في صميم رسالة المنظمة، وذكر بأن اليونسكو قامت ببلورة سلسلة من الأدوات المعيارية تهدف إلى حماية التنوع الثقافي، الذي يجد أدواته التعبيرية ليس فقط في التراث المادي وغير المادي فحسب، ولكن في أشكال الإبداع المعاصرة أيضا.

وتهدف الاتفاقية بشأن حماية تنوع أشكال التعبير الثقافي وتعزيزه إلى إعادة التأكيد على الصلات القائمة بين الثقافة والتنمية والحوار وعلى إنشاء قاعدة مبتكرة للتعاون الثقافي الدولي.

وتعزز الفكرة الواردة أصلا في الإعلان العالمي لليونسكو بشأن التنوع الثقافي، المعتمد بالإجماع في عام 2001، بأن التنوع الثقافي يجب أن يعتبر كتراثا مشتركا للإنسانية وأن حمايته يجب أن تشكل واجبا أخلاقيا لا يمكن فصله عن احترام كرامة الإنسان ويجب الاعتراف به لصالح أجيال الحاضر وأجيال المستقبل.

كما تؤكد الاتفاقية الجديدة على حق الدول بالسيادة في بلورة سياسات ثقافية بهدف حماية وتعزيز تنوع أشكال التعبير الثقافي، وكذلك لتقوية التعاون الدولي ضمن احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية.

تدخل الاتفاقية حيز التنفيذ بعد ثلاثة أشهر من مصادقة ثلاثين دولة عليها.