منظمات الأمم المتحدة تطالب بمساعدات عاجلة لأفريقيا الجنوبية

23 كانون الأول/ديسمبر 2005

ناشدت منظمات الأمم المتحدة اليوم المجتمع الدولي بالاستمرار في تقديم المساعدات الغذائية لأفريقيا الجنوبية حيث يواجه نحو 9 ملايين شخص شبح المجاعة.

وقد ناشد كل من برنامج الغذاء العالمي والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين بالإضافة إلى حكومة زامبيا المجتمع الدولي بالتبرع بمبلغ 8.5 مليون دولار لتوفير الغذاء لنحو 82.000 لاجئ أنغولي وكنغولي في زامبيا.

ويحتاج برنامج الأغذية العالمي إلى نحو 77 مليون دولار فورية لمواصلة تقديم المساعدات الغذائية في مالاوي وموزمبيق وزامبيا وزيمبابوي.

وأشار البرنامج إلى احتمال خفض حصص المساعدات إلى النصف خلال الأشهر القادمة إذا ما لم يتم توفير الأموال اللازمة.

وقال مدير البرنامج في زامبيا، ديفيد ستيفنسون، "لا يوجد أمامنا خيار آخر، فقد حصلنا على مساعدات لغاية كانون الثاني/ديسمبر هذا العام إلا أنه لم تصلنا أية معونات للعام القادم، والوضع جد خطير حيث يعيش هؤلاء اللاجئين في مخيمات ومستوطنات في مناطق نائية في زامبيا ويعتمدون تماما على البرنامج لتوفير احتياجاتهم الغذائية".

ويعمل برنامج الأغذية العالمي على وقف ما يسمى "بالتهديد الثلاثي" في أفريقيا الجنوبية وهي الفقر المدقع ومرض الإيدز والمقدرات الحكومية الضعيفة، وتعتبر معدلات الإصابة بمرض الإيدز في أفريقيا الجنوبية من أعلى المعدلات في العالم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.