الفاو تحذر من وقوع أزمة غذائية تهدد نحو مليوني شخص في الصومال

21 كانون الأول/ديسمبر 2005

أعلنت منظمة الأغذية والزراعة (فاو) أن نحو مليوني شخص في الصومال يواجهون خطر أزمة غذائية حادة خلال الستة أشهر القادمة بسبب عدم سقوط الأمطار.

وقالت المنظمة إن الصومال يواجه عددا من العوامل المؤثرة التي ستؤدي بالتأكيد إلى كارثة إنسانية في المناطق الجنوبية من البلاد.

وذكرت المنظمة أن عدم تساقط الأمطار في جنوب البلاد سيؤدي إلى أسوأ موسم حصاد منذ 10 سنوات. وتأثرت الكثير من المناطق بسبب الجفاف وأصبحت المراعي في حالة مزرية كما نفقت المواشي ويعاني المزارعون والرعاة من أجل الحصول على المياه والمرعى.

وقال أحد الخبراء بالمنظمة "إن أحد أهم أولوياتنا الآن هي قيام المجتمع الدولي باغتنام هذه الفرصة لمنع صور المجاعة الفظيعة التي رأيناها في السودان والنيجر".

وأشارت المنظمة إلى أن العديد من المناطق تعصف بها النزاعات القبلية مما يتسبب في تشريد السكان وموت البعض بالإضافة إلى تعطيل الأسواق المحلية وإعاقة أنماط هجرة المواشي.

وقد قامت المنظمات الإنسانية بتعليق المساعدات في بعض المناطق التي هي في أشد الحاجة إلى المساعدة بسبب انعدام الأمن.

وعلى الرغم من أن الأزمة الغذائية الحادة متوقعة في جنوب البلاد إلا أن شمال وأواسط البلاد معرضة أيضا لنقص في الغذاء.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.