برنامج الأغذية العالمي يستجيب بنجاح لكارثة تسونامي

برنامج الأغذية العالمي يستجيب بنجاح لكارثة تسونامي

في واحدة من أكثر العمليات تعقيدا في تاريخ برنامج الأغذية العالمي، تمكن البرنامج من مساعدة أكثر من مليوني شخص إثر كارثة زلزال تسونامي، وعكف البرنامج على ضمان تلبية احتياجات الفقراء من الغذاء في الوقت الذي يعيدون فيه بناء منازلهم وحياتهم من جديد.

والمستفيدون ينتمون لجنسيات من ست دول هي إندونيسيا وسري لانكا والصومال وميانمار وجزر المالديف وتايلاند.

وقدم برنامج الأغذية أيضا الحصص الغذائية التكميلية إلى الحوامل والمرضعات والأطفال دون سن الخامسة الذين يعانون من سوء التغذية كما حصل نحو 450.000 طفل في مرحلة التعليم الابتدائي على وجبات غذائية لتشجيعهم على العودة لمدارسهم بينما حصل نحو 50.000 شخص ممن يبنون الطرق والكباري والمنازل على المساعدات الغذائية.

وقد حصل برنامج الأغذية العالمي على نحو 273 مليون دولار من أجل الحصول على المساعدات الغذائية وتعزيز العمليات اللوجسيتية، أنفق منها 215 مليون دولار في أقل من 12 شهرا.