الممثل الخاص للأمين العام في العراق يطالب الحكومة العراقية بالتصديق على المعاهدة الدولية ضد التعذيب

الممثل الخاص للأمين العام في العراق يطالب الحكومة العراقية بالتصديق على المعاهدة الدولية ضد التعذيب

قال الممثل الخاص للأمين العام في العراق، أشرف قاضي، بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي يصادف غدا العاشر من كانون الأول/ديسمبر "إنه في هذا اليوم المهم، يتوجب على الحكومات أن تكرس جهودها لحماية حقوق كل الأفراد الخاضعين لسلطتها، وأن تتذكر أن هذه الحقوق غير قابلة للانتقاص أو التعليق أو التقليص تحت أي ظرف من الظروف".

وأضاف قاضي في الكلمة التي ألقاها بهذه المناسبة قائلا " في الوقت الذي أدعو فيه جميع الفاعلين على الساحة العراقية لاحترام مبادئ حقوق الإنسان العالمية، أود أن أصادق على النداء الذي وجهته المفوضة السامية لحقوق الإنسان، لويز آربور، للحكومة العراقية للتصديق على المعاهدة الدولية ضد التعذيب والأشكال أخرى من المعاملة القاسية، واللا إنسانية، والمهينة أو العقاب والبروتوكولات الاختيارية الملحقة به، والمعاهدات الدولية الأخرى التي تحظر التعذيب".

وأكد قاضي على تعزيز الإجراءات القانونية والمؤسساتية لضمان حقوق الموقوفين وملاحقة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان في الماضي والحاضر.

وأشار ممثل الأمين العام إلى ما عاناه الشعب العراقي من الحروب والاضطرابات خلال الأعوام الماضية وأهم من كل ذلك من انتهاكات مستمرة لحقوق الإنسان.

وقال قاضي "إن الطريق نحو مستقبل ديمقراطي ومستقر يتطلب، من دون شك، تعزيز ثقافة الاحترام لحقوق الإنسان ولحكم القانون".